التفاصيل

نموذج مشكلة البحث

2020/08/19   الكاتب :د. يحيي سعد
عدد المشاهدات(3061)
نموذج مشكلة البحث

تعتبر مشكلة البحث خطوة  هامة من خطوات نموذج البحث العلمي، فهي تمثل دوراً هاماً في إختلاف الأبحاث العلمية عن بعضها البعض، لذا يختلف كل نموذج بحث عن الأخر باختلاف المشكلة التي يقدمها، وتتمثل في المشكلات الواقعية المعاصرة في المجتمع المحيط بالباحث، والذي يقوم ببناء مشكلة نموذج البحث عن طريق الظواهر الطبيعية، وذلك كي يرصد أهم أسباب انتشار مشكلة نموذج البحث والعوامل التي تسببت في حدوثها.

       ويقوم الباحث بالاطلاع على العديد من الكتب والدراسات التي تتناول مختلف النظريات في شتي المجالات، المجال التربوي، والصحي، والاجتماعي، والتعليمي أيضاً، ولذلك يعمل الباحث على قراءة النظريات المتعلقة بتخصصه ومن ثم صياغة مشكلة نموذج خطة البحث، لذا لابد من أن يستنتج الباحث مشكلة ما، على أن تكون تلك المشكلة هي جوهر البحث العلمي الذي يقدمه.

مفهوم مشكلة البحث:     

       هي عبارة عن قضية في مجال ما من مجالات التخصصات العلمية، يقوم الباحث بصياغتها على شكل تساؤلات وفرضيات، ومن ثم محاولة الإجابة عنها بشكل واضح، ليظهر ذلك في صورة نتائج أو خلاصة، وعن طريق تلك النتائج، يتم تكوين مجموعة من التوصيات والمقترحات التي تفيد بحل لتلك المشكلة.

كيفية اختيار مشكلة البحث

يجب على الباحث أن يكون مطلعاً على العديد من البحوث العلمية والرسائل العلمية الحديثة والكتب المختلفة، خاصة في مجال تخصصه، لكي يستطيع اختيار مشكلة البحث بطريقة أسهل، على أن تكون مشكلة البحث محددة يمكن للباحث الإلمام بها دون أن يصعب عليه  ووضع حلول واقعية لها،

طريقة صياغة مشكلة البحث

يجب أن يستخدم الباحث أسلوب واضح ومباشر وعبارات واضحة ومفهومة أثناء صياغة مشكلة البحث، وعادةً ما تصاغ مشكلة البحث في صورة أسئلة أو فرضيات:

أسئلة البحث: وهي تستخدم الأسئلة بصياغة الاستفهام في الأبحاث التي تهتم بالعلوم الاجتماعية والإنسانية.

مثل: 1- ما المشكلات التي تواجه المرأة العاملة في القطاع الخاص؟

      2- ما العلاقة بين المشكلات التنظيمية والتمكين الوظيفي للمرأة؟

الفرضيات: وتستخدم في الأبحاث العلمية التي تحتاج دراسة للعلاقات بين المتغيرات، وفي الأغلب تستخدم في التخصصات التطبيقية كالهندسة، والفيزياء والكيمياء، وغيرهم، ويكون الهدف من الفرضيات هو قياس مدى إيجابيتها أو سلبيتها.  

وهناك نوعين من الفرضيات:

فرضيات مواجهة:

مثل: كلما زادت الزيادة السكانية، زادت المصانع الإنتاجية.

فرضيات غير مواجهة:

مثل: وجود علاقة بين التعلم التعاوني والقدرة على التحصيل الدراسي.

توافر مصادر معلوماتية للمشكلة:

 المصادر المعلوماتية هي أساس البحث العلمي، لذلك يجب اختيار مشكلة البحث من خلال المعلومات المتوفرة حول تلك المشكلة، سواء كانت عن طريق مباشر كتوفر عينة الدراسة التي تخدم مشكلة البحث، أو بطريقة غير مباشرة عن طريق الاطلاع على الدراسات السابقة للباحثين من خلال الكتب والمقالات  والمجلدات العلمية الورقية أو عن طرق الإنترنت، فهناك العديد من المواقع التي تقدم كل المعلومات والمصادر للبحث العلمي في جميع التخصصات.

واقعية المشكلة وقابليتها للدارسة:

يجب أن يختار الباحث مشكلة واقعية ذات جذور، لها نتائج سلبية تؤثر على قاطع كبير من المجتمع، أو مشكلة تتعلق بالعلوم التطبيقية البحتة، ويكون حل تلك المشكلة بمثابة انفراجه مجتمعية، علمية، أو إنسانية.

لذلك يجب أن تكون مشكلة البحث قابلة للدراسة، لم يقدمها باحثين آخرين من قبل، حتى لا يصبح البحث مكرر لا فائدة منه.

الخطوات النظرية لدراسة مشكلة البحث:

- عنوان البحث: والذي يجب أن يكون واضحاً، يحتوي على الفكرة الرئيسية لمشكلة البحث.

- مقدمة البحث: وهي عرض وجيز عن ما يتضمنهم موضوع البحث، وتشمل على منهج البحث العلمي المستخدم، وكذلك يوضح  الباحث من خلالها الفرق بينه وبين الأبحاث الاخري، التي تناولت تلك المشكلة من قبل.

- أهداف البحث: وهو ما يسعي الباحث لتحققيه والوصول إلية في نهاية البحث.

- حدود البحث: وهي تتمثل في الحدود المكانية والزمنية، وكذلك عينة الدراسة التي يستخدمها الباحث.

- أسئلة البحث والفرضيات: وهي الأسئلة الاستفهامية أو الفرضيات البحثية التي تعتبر الحلول الأولية لمشكلة البحث.

- محتوى البحث: وهو عبارة عن الشرح والدراسات السابقة التي تدور حول مشكلة البحث الرئيسية، وهو يعتبر أكبر أجزاء دراسة مشكلة البحث.

- نتائج البحث: وهي الاستنتاجات أو الخلاصة، التي يتوصل إليها الباحث والتي يجب أن تكون موثقة بالبراهين.

- مقترحات البحث: وهي مقترحات من تفكير الباحث وفقاً للنتائج التي توصل إليها، والتي تقدم حلول لمعالجة لمشكلة البحث.

- خاتمة البحث: ويتم عرض فيها نتائج وتوصيات البحث، وكذلك عرض ملخص للبحث.

- المراجع العلمية: وهي الجزء الخاص بتوثيق تلك المصادر التي استخدمها الباحث، من الدراسات السابقة أو كتب تتعلق بدارسة البحث.

في النهاية يمكننا القول أن هناك العديد من المصادر المتنوعة التي يمكن للباحث اللجوء إليها، كي يستطيع اختيار مشكلة البحث بطريقة سليمة، فهناك العديد من المشكلات التي تواجه المجتمعات المعاصرة الغنية بالمشاكل المختلفة والتحديات الصعبة، كما أن وجود الإنترنت، سهل عميلة البحث عن مصادر المعلومات وطرق توثيقها.

ويمكنك الاطلاع على العديد من المعلومات حول مشكلة البحث من خلال شركة دراسة.

التعليقات


الأقسام

الوســوم

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد

تابعونا على تويتر . . .

شارك:
footerimg

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017